المتواجدون الآن




الأخبار
اخبار النانو في الوطن العربي
جامعة واسط كلية العلوم تقيم ندوة عن(النانو تكنولوجي) العلم الذي يعالج السرطان
جامعة واسط كلية العلوم تقيم ندوة عن(النانو تكنولوجي) العلم الذي يعالج السرطان
جامعة واسط كلية العلوم تقيم ندوة عن(النانو تكنولوجي) العلم الذي يعالج السرطان
04-01-2010 05:40 PM
اقامت كلية العلوم –جامعة واسط –قسم الكيمياء ندوة علمية حول تقنية (النانو تكنلوجي) وماصاحبه من تطور هذا العلم على نطاق العالم حيث قدمت الدكتورة حالدة صالح ميرزه دراسة مستفيضة حول تطور هذا العلم وارتقائه لاسيما في الاعوام الاخيرة .. حضر الندوة عميد كلية العلوم الدكتور هادي دويج العتابي ورئيس قسم الكيمياء الدكتور حسنين محمد وعدد من الاساتذة والطلبة والمهتمين في المجال العلمي ,الجدير بالذكر ان كلية العلوم في جامعة واسط تنشط بين الفينة والاحرى في مجال بث الندوات العلمية والمتابعة العلمية المميزة لما لديها من طاقات ملحوظة عند الاساتذة وعدد من المنتسبين في مجالها العلمي والابداعي..
حيث ابرقت الدكتورة جميلة صالح الى تعريفه ومنافعه لمعالجة السرطان واستخداماته العلمية الواسعة قائلة: تطلق كلمة نانو على كل ما هو ضئيل الحجم دقيق الجسم.

اما النانومتر فهو أدق وحدة قياس مترية معروفة حتى الآن. ويبلغ طوله واحد من بليون من المتر. يعادل عشرة أضعاف وحدة القياس الذري المعروفة بالأنغستروم.و حجم النانو أصغر بحوالي 80000 مرة من قطر الشعرة. والنانوتكنولوجي هو ، معالجة دقيقة للجزيئات والذرات المنفردة لعمل بنيات أو تركيبات أكبر. وتطبق تقنية الجزيئات العمليات الهندسية بمقياس النانومتر
واضافت الباحثة : تتميز هذه التقنية بان الشيء المصنوع منها اصغر وارخص واخف واسرع مثلا أنابيب الكربون النانوية أقوى 100مرة من الفولاذ وأخف ست مرات منها.

والأنابيب الجزيئية تركيبات أنبوبية من ذرات الكربون ويبلغ طول قطرها عدة نانومترات، كما يبلغ طولها آلاف النانومترات. وكل أنبوب جزيئي هو جزيء كربون منفرد ويستخدم بعضها كموصلات وبعضها عازلات أو أشباه موصلات
فلو تفحصنا البطاقات المستخدمة في الحواسيب المحمولة لوجدت أنها مضغوطة إلى درجة كبيرة، فالبطاقة التي لا يزيد سمكها على بضعة ملليمترات، تتكون في الحقيقة من خمس رقاقات مضغوطة مع بعضها.

كما أننا لو تفحصنا الكبلات والمكثفات التي كان وزنها يقدر بالكيلوجرام، لوجدنا أن وزنها لا يتجاوز أجزاء الميللي جرام. فقد تضاءل الحجم، وتضاعفت القدرة وكل ذلك بفضل اختزال سُمك الكابلات وضغط حجم المكثفات والدارات، مما قصّر المسافات، التي تقطعها الإلكترونات، وأكسب الحواسيب سرعة أكبر في تنفيذ العمليات.
تطبيقات النانتكنولوجي
وعن تطبيقات النانتكنلوجي اوضحت الباحثة : انه يمكن من خلال تقنية النانوتكنولوجي صنع سفينة فضائية في حجم الذرة يمكنها الإبحار في جسد الإنسان لإجراء عملية جراحية والخروج من دون جراحة. كما تتمكن من صنع سيارة في حجم الحشرة وطائرة في حجم البعوضة وزجاج طارد للأتربة وغير موصل للحرارة وأيضا صناعة الأقمشة التي لا يخترقها الماء بالرغم من سهولة خروج العرق منها. و قد ورد في بعض البرامج التسجيلية أنه يمكن صناعة خلايا أقوى 200 مرة من خلايا الدم ويمكنك من خلالها حقن جسم الإنسان بـ 10 % من دمه بهذه الخلايا فتمكنه من العدو لمدة 15 دقيقة بدون

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1222


خدمات المحتوى


تقييم
5.00/10 (2 صوت)

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

DESIGN BY IMP4D.COM